أسعار العملات

دولار / شيكل 3.29
دينار / شيكل 4.64
جنيه مصري / شيكل 0.21
ريال سعودي / شيكل 0.88
يورو / شيكل 3.92
حالة الطقس

القدس / فلسطين

الجمعة 14.99 C

اسماء الفائزين في الانتخابات البرلمانية 2021

اسماء الفائزين في الانتخابات البرلمانية 2021

اسماء الفائزين في الانتخابات البرلمانية 2021

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

تعلن مفوضية الانتخابات العراقية عبر بيان صحفي، نتائج الانتخابات التشريعية الأولية مع اقتراب انتهاء عمليات الفرز لصناديق الاقتراع، والكشف عن نسب التصويت في غالبية الدوائر في بيانات إحصائية مبدئية، لحين الانتهاء من إعداد كافة التقارير، وتحديد أسماء الفائزين بمقاعد مجلس النواب العراقي للدورة القادمة، بعد إتمام هذا العرس الانتخابي لاختيار نواب الشعب عن كافة المحافظات والمدن التابعة لها.

عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مؤتمر صحفي عبر قليل، كشفت من خلالها عن إتاحة نتائج الانتخابات العراقية النيابية التشريعية الأولية، لعدد من المحافظات، مؤكدة أنه قد تم إتاحة تلك النتائج عبر شاشات العرض الموجودة بمقرها، بجانب إمكانية الحصول عليها من خلال موقع مفوضية الانتخابات الرسمي على شبكة الإنترنت.

نتائج الانتخابات العراقية 2021

أوضح القاضي جليل عدنان أن نسبة المشاركة والتصويت في الانتخابات النيابية المبكرة وفق التقديرات الأولية، بلغت 41 % في عموم جميع أنحاء العراق، وسوف تعلن النتائج النهائية لجميع المحافظات وذلك خلال الساعات القليلة القادمة، وبين عدنان أن موقع مفوضية الانتخابات التشريعية يشير لما أسفرت عنه نتائج الفرز المبدئية في المحافظات التالي:

  • واسط
  • المثني
  • ديالي
  • محافضة القادسية
  • ميثان
  • داهوك
  • صلاح الدين
  • النجف
  • اربيل
  • كربلاء

أكد القاضي عدنان الجليل رئيس المفوضية العليا المستقلة لانتخابات 2021، أن النتائج متوفرة على شاشات العرض وبالموقع الإلكتروني وهي نتائج أولية تعتمد على ما وصل للمفوضية من بيانات عبر الوسط الناقل والعصا الذاكرة، وقد تم قطع الإرسال في الوقت الحالي، وأن الصناديق التي يوجد بها مشاكل سوف يتم نقلها صباح باكر لمقر المفوضية.

موقع مفوضية الانتخابات العراقية

الاستعلام عن نتائج الانتخابات التشريعية 2021 متاح عبر موقع المفوضية العليا للانتخابات يمكن متابعتها، لحين الإعلان عن أسماء الفائزين بالمقاعد البرلمانية بشكل رسمي فور الانتهاء من كل أعمال الفرز والتحقق.

ودعا خلف العراقيين إلى الاطلاع على النتائج بزيارة الموقع الإلكتروني للمفوضية. لكن وسائل إعلام عراقية أشارت إلى "توقف نافذة النتائج".

وشارك في الانتخابات بحسب المفوضية نحو 10 ملايين عراقي من أصل نحو 25 مليونا يحق لهم المشاركة.

وبلغت نسبة المشاركة "الأولية" في الانتخابات 41 في المئة، وفق ما أعلنت المفوضية، ما يعني أن نسبة المقاطعة تجاوزت تلك التي سجلت عام 2018.

وقالت المفوضية إن هذه النسبة احتسبت من "مجموع المحطات المستلمة والبالغة نسبتها 94 في المئة" من مراكز الاقتراع، مشيرة إلى أن عدد المصوتين الأولي بلغ أكثر من 9 ملايين شخص. 

وجاءت نسبة المشاركة في مدينة دهوك الأعلى بين مختلف المدن العراقية بنسبة 54 في المئة، وجاءت محافظة صلاح الدين في المرتبة الثانية بنسبة 48 في المئة.

في الأنبار، بدا مؤكداً فوز حزب تقدم، بزعامة الرئيس محمد الحلبوسي الذي اكتسح الدائرة الانتخابية الأولى يليه أعضاء حزبه المترشحين معه داخل الدائرة ذاتها.

وفي الرمادي، مركز المحافظة، أظهرت النتائج الأولية لبعض محطات الاقتراع، حلول المحافظ علي فرحان، وأحمد حميد العلواني وأكرم العساف، بالمراتب الثلاث الأولى، وجميعهم من حزب تقدم.

وكذلك، حظي مرشح الحزب في كركوك، مهمين علي بغالبية الأصوات في الدائرة الانتخابية الأولى، فيما حصل محمد علي تميم مرشح "تقدم" على الكثير من الأصوات في الدائرة الثانية من هذه المحافظة.


ومن ديالى، تقول مصادر فرق مراقبة الانتخابات، إن "تقدم" سيحظى بثلاثة مقاعد على الأقل، تذهب لرعد الدهلكي عن دائرة بعقوبة، وأسماء كمبش "كوتا" الدائرة ذاتها، إضافة إلى نورس محمود مرشحة الحزب في الانتخابية في الخالص.

 

أما نينوى، فقد حصل مزاحم الخياط، القيادي في تحالف تقدم، على غالبية الأصوات في الدائرة المترشح فيها، كما أظهرت النتائج الأولية غير المكتملة بعد.

وبدت النتائج الأولية للدائرة الانتخابية 12 ضمن بغداد، لافتة، إذ تصدر مرشح تحالف تقدم أيضاً، غاندي الكسنزان، قائمة المتنافسين الأشداء في هذه الدائرة.

هذا بالنسبة للنتائج الواضحة حتى الآن بالنسبة للقوى السنية، أما القوى الشيعية في وسط وجنوب العراق فكان التنافس فيها شديد ولا يعرف حتى الآن فائزاً بعينه.

 

ومنذ الصباح الباكر، وقبل فتح مراكز الاقتراع حتى، توافد أتباع التيار الصدري لانتخاب مرشحي "الكتلة الصدرية" التي يدعمها زعيمهم مقتدى الصدر ضمن مشروع لتولي التيار رئاسة الوزراء في الحكومة الجديدة.

 

المرشحون البارزون ضمن الكتلة، والذين يطلق عليهم "الصدريون الأقحاح"، مثل حاكم الزاملي ومها الدوري وغيرهم، حصلوا على أصوات كثيرة في بغداد.

وبعد إغلاق صناديق الاقتراع بوقت قليل، خرج العشرات من مؤيدي تظاهرات تشرين 2019، والمشاركين فيها إلى ساحة الحبوبي في الناصرية، مركز محافظة ذي قار، احتفالاً بتحقيق حركة "امتداد" نتائج جيدة، وفق ما أظهره العد والفرز الأولي الالكتروني.

اقرأ أيضا