أسعار العملات

دولار / شيكل 3.29
دينار / شيكل 4.64
جنيه مصري / شيكل 0.21
ريال سعودي / شيكل 0.88
يورو / شيكل 3.92
حالة الطقس

القدس / فلسطين

الخميس 24.75 C

لماذا نصوم عاشوراء

لماذا نصوم عاشوراء

لماذا نصوم عاشوراء

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

لماذا نصوم عاشوراء

 

صيام يوم عاشوراء، وهو اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الإسلامي، يحمل أهمية دينية وتاريخية كبيرة في الإسلام. هناك عدة أسباب دينية وتاريخية تجعل من صيام هذا اليوم مستحبًا بين المسلمين. إليك أبرز الأسباب:

الأسباب الدينية لصيام عاشوراء:

  1. اتباع سنة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم):

    • حديث النبي محمد (صلى الله عليه وسلم): وفقًا للأحاديث النبوية، كان النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) يصوم يوم عاشوراء ويحث المسلمين على صيامه. من الأحاديث الصحيحة في هذا الصدد ما رواه ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: "قدم النبي (صلى الله عليه وسلم) المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى. قال: فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه" (رواه البخاري ومسلم).
  2. كفارة للذنوب:

    • تكفير الذنوب: يعتقد المسلمون أن صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب السنة الماضية. جاء في الحديث الشريف عن أبي قتادة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: "صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" (رواه مسلم).

الأسباب التاريخية لصيام عاشوراء:

  1. نجاة موسى وقومه:

    • تحرير بني إسرائيل: يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله فيه موسى (عليه السلام) وقومه من فرعون وجيشه، حيث شق الله البحر لموسى وقومه، وغرق فرعون وجنوده. يعتبر هذا الحدث حدثًا تاريخيًا مهمًا يجسد النصر الإلهي والإنقاذ، ولذلك يصوم المسلمون هذا اليوم شكرًا لله على نجاتهم.
  2. أحداث تاريخية أخرى:

    • مقتل الحسين بن علي (رضي الله عنه): يوم عاشوراء هو أيضًا اليوم الذي استشهد فيه الحسين بن علي (رضي الله عنه)، حفيد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، في معركة كربلاء. هذه الحادثة التاريخية المؤلمة تعتبر يوم حزن وحداد عند المسلمين الشيعة، ويقيمون مراسم العزاء في هذا اليوم.

كيفية صيام عاشوراء:

  1. صيام يوم عاشوراء وحده:

    • يمكن صيام يوم عاشوراء بمفرده، وقد فعل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) ذلك في بعض الأحيان.
  2. صيام يوم قبله أو بعده:

    • من السنة المستحبة صيام يوم قبله (تاسوعاء) أو يوم بعده (اليوم الحادي عشر من محرم) إلى جانب يوم عاشوراء، للاختلاف عن صيام اليهود الذي يقتصر على يوم عاشوراء وحده. قال النبي محمد (صلى الله عليه وسلم): "لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع" (رواه مسلم).

 

صيام يوم عاشوراء يحمل أهمية كبيرة في الإسلام للأسباب الدينية والتاريخية. فهو سنة نبوية يكفر ذنوب السنة الماضية ويحتفل بذكرى نجاة موسى وقومه من فرعون. كما أنه يُعتبر مناسبة للتأمل في الأحداث التاريخية المهمة في تاريخ الإسلام. الصيام في هذا اليوم يمثل شكراً لله وتعبيراً عن الطاعة والامتثال لسنة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

قصة يوم عاشوراء:

1. نجاة موسى وقومه من فرعون:

يُعد هذا اليوم تاريخياً مهماً لأنه اليوم الذي نجَّى الله فيه نبيه موسى (عليه السلام) وقومه بني إسرائيل من فرعون وجنوده. حسب الروايات الإسلامية، عندما كان موسى (عليه السلام) وقومه محاصرين أمام البحر الأحمر، أوحى الله إلى موسى أن يضرب بعصاه البحر فانشق إلى اثني عشر طريقاً، فاجتاز بنو إسرائيل البحر بأمان، وعندما تبعهم فرعون وجنوده، أطبق الله البحر عليهم وأغرقهم.

  • رواية الحديث: جاء في الحديث الذي رواه ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: "قدم النبي (صلى الله عليه وسلم) المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى. قال: فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه" (رواه البخاري ومسلم).

2. استشهاد الحسين بن علي (رضي الله عنه):

يوم عاشوراء يرتبط أيضًا بحدث مأساوي في تاريخ الإسلام، وهو استشهاد الحسين بن علي (رضي الله عنه) حفيد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في معركة كربلاء. في العاشر من محرم سنة 61 هجرية (680 ميلادية)، استشهد الحسين وأهل بيته وأنصاره على يد جيش يزيد بن معاوية.

  • تفاصيل الحدث: الحسين بن علي رفض بيعة يزيد بن معاوية، فخرج مع عائلته وأصحابه نحو الكوفة، ولكنهم اعترضوا في كربلاء، حيث دارت معركة غير متكافئة انتهت باستشهاده ومعظم أفراد عائلته وأصحابه، مما جعل يوم عاشوراء يوم حداد وحزن لدى المسلمين الشيعة.

الاحتفال بيوم عاشوراء:

1. صيام يوم عاشوراء:

  • السنة النبوية: يُستحب صيام يوم عاشوراء عند جميع المسلمين. ورد في الحديث أن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) كان يصوم يوم عاشوراء، وحث المسلمين على صيامه قائلاً: "صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" (رواه مسلم).

2. إحياء ذكرى كربلاء:

  • الشعائر الحسينية: بالنسبة للمسلمين الشيعة، يوم عاشوراء يُعد يوم حداد كبير، حيث يقيمون مراسم عزاء تُعرف بالشعائر الحسينية، تشمل مواكب عزاء، وقراءة قصائد رثاء، وتمثيل أحداث كربلاء.

كيفية صيام عاشوراء:

  1. صيام يوم عاشوراء وحده:

    • يمكن صيام يوم عاشوراء فقط، وهذا ما فعله النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في بعض الأحيان.
  2. صيام يوم قبله أو بعده:

    • من المستحب صيام يوم تاسوعاء (التاسع من محرم) أو اليوم الحادي عشر من محرم إلى جانب يوم عاشوراء، اتباعًا لسنة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) الذي قال: "لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع" (رواه مسلم).

الخلاصة:

يوم عاشوراء له أهمية كبيرة في الإسلام بسبب الأحداث التاريخية والدينية المرتبطة به. يصوم المسلمون هذا اليوم اتباعًا لسنة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) واحتفالاً بنجاة موسى (عليه السلام) وقومه، بينما يُحيي المسلمون الشيعة ذكرى استشهاد الحسين بن علي (رضي الله عنه) في هذا اليوم

اقرأ أيضا