أسعار العملات

دولار / شيكل 3.29
دينار / شيكل 4.64
جنيه مصري / شيكل 0.21
ريال سعودي / شيكل 0.88
يورو / شيكل 3.92
حالة الطقس

القدس / فلسطين

الجمعة 14.99 C

أمازون تجذب المعلنين من فيسبوك بعد تغييرات آبل

شركة أمازون

شركة أمازون

طباعة تكبير الخط تصغير الخط

بدأت شركة أمازون بجذب المعلنين من شركة فيسبوك، وذلك بعد أن جاء انتقال أكبر بائع تجزئة عبر الإنترنت في العالم إلى الإعلان الرقمي على حساب شركة جوجل الرائدة في السوق نظرًا لأن المتسوقين غالبًا ما يتخطون عملاقة البحث ويبحثون عن المنتجات مباشرةً عبر Amazon.com.

وكانت فيسبوك لسنوات رقم 2 في مبيعات الإعلانات الرقمية في الولايات المتحدة. وفي شهر يونيو، أدخلت شركة آبل تغييرات على الخصوصية في أجهزة آيفون جعلت إعلانات فيسبوك أقل فعالية.

ودفع ذلك بعض العلامات التجارية إلى البحث عن بدائل لإعلانات عملاقة التواصل الاجتماعية ووحدة إنستاجرام التابعة لها.

وكانت أمازون، التي تضم ما يقدر بنحو 153 مليون مشترك في برنامج برايم في الولايات المتحدة، خيارًا واضحًا.

ويعتبر التحول من فيسبوك إلى أمازون حديث العهد، ومن السابق لأوانه قياس مدى انتشار هذه الظاهرة أو مدى استمرارها.

ولا تزال العديد من العلامات التجارية مترددة في البيع عبر أمازون لأنها تخشى فقدان الاتصال المباشر مع العملاء.

ولكن وكالة التسويق في نيويورك Belardi Wong، التي تضم 300 عميل من بينهم شركة Blue Dot لتصنيع الأثاث وبائع الملابس Bombas. قالت إن أكثر من 40 في المئة من قائمتها في شهر يونيو أفادت عن تراجع في أداء إعلاناتها عبر فيسبوك، مما اضطرها إلى الاندفاع نحو خيارات أخرى.

وقال رئيس الوكالة: "نحن نرى المزيد والمزيد من عملائنا يتفرعون إلى أسواق مثل أمازون. المزيد من العملاء يبيعون عبر أمازون ولديهم سوق تجاري ضخم".

وخفض Vanity Planet، وهو عميل Belardi Wong يبيع أجهزة بخار للوجه والمنتجات الصحية المنزلية الأخرى، ميزانية إعلانات فيسبوك بنسبة 22 في المئة هذا العام. ويرجع ذلك جزئيًا إلى تغييرات الخصوصية وتحويل نصف هذه الأموال إلى أمازون.

وقالت شركة Newport Beach: "علينا أن نبحث عن طرق لتنمية أعمالنا. ونحن بصدد تقليص إنفاقنا الإعلاني عبر فيسبوك. وأكبر مكان ننمو فيه هو أمازون".

تأخرت الشركة العملاقة التي تتخذ من سياتل مقراً لها عن دخول سوق الإعلانات الرقمية في الولايات المتحدة الذي تبلغ قيمته 191 مليار دولار. وذلك خشية أن يؤدي موقع مليء بالإعلانات إلى تنفير المتسوقين.

ويمثل الإعلان اليوم واحدًا من أسرع خطوط الشركة نموًا وأكثرها ربحية، وهو مكمل لأعمال التجارة الإلكترونية المنخفضة الهامش.

وتمتلك الشركة الآن 10.7 في المئة من سوق الإعلانات الرقمية في الولايات المتحدة، مقارنة بـ 28.8 في المئة لجوجل و 25.4 في المئة لفيسبوك.

وفي الربع الثاني، نمت فئة أمازون “الأخرى”، التي غالبًا ما تكون إيرادات الإعلانات، بنسبة 87.5 في المئة مقابل 56 في المئة لمبيعات إعلانات فيسبوك.

وبفضل آبل، لدى أمازون الآن فرصة للاستيلاء على المزيد من سوق الإعلانات. ويسأل تحديث برنامج آيفون المستخدمين عما إذا كانوا على استعداد لتعقب نشاطهم عبر الإنترنت.

ويختار المستخدمون منح التطبيقات إذنًا لتتبع سلوكهم بنسبة 25 في المئة فقط. ويجعل التتبع الأقل من الصعب على فيسبوك تصميم إعلاناتها لمساعدة الأعمال التجارية في العثور على عملائها.

المصدر:البوابة العربية للأخبار التقنية

اقرأ أيضا